اکد رئيس مؤسسة الشهيد والمضحين الایرانیة و مساعد رئيس الجمهورية “سعيد اوحدي”، خلال اتصال هاتفي مع اسر شهداء خان طومان السورية : ان الشعب الايراني العظيم يثمن تضحيات وملاحم الشهداء المدافعين عن المراقد المقدسة.

وافادت وکالة مهر للأنباء ابلغ اوحدي خلال اتصاله الهاتفي الیوم السبت مع عوائل الشهدا، تحيات سماحة قائد الثورة الاسلامية، مؤكدا ان امن ومعزة البلاد مرهون بتضحيات وبسالات ابنائكم، وبما يلزم علينا جميعا المضي على نهج هؤلاء الابرار.

وسأل رئيس مؤسسة الشهيد الله العلي القدير ان يمن على اسر الشهداء المدافعين عن المراقد المقدسة بالصبر والسلوان؛ مشددا بالقول ان الشعب الايراني لن يدّخر جهدا في مواصلة السير على درب الشهداء الابطال الذين ضحوا بانفسهم دفاعا عن المقدسات.

الى ذلك، اكدت عوائل الشهداء، على الدفاع عن المبادئ السامية للثورة الاسلامية والمضي على نهج التضحية والشهادة لحماية الجمهورية الاسلامية في ايران.

علما ان 8 من الجثامين الطاهرة للشهداء الايرانيين المدافعين عن المراقد المقدسة في سوريا، اعيدت خلال الايام الاخيرة الى ارض الوطن والذین استشهدوا قبل اکثر من اربعة اعوام.

وخان طومان هي قرية في منطقة جبل سمعان، وتبعد حوالي 10 كم عن جنوب غربي مدينة حلب السورية.

انتهى