اعتبر سفير ايران الدائم في منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي بان اميركا فشلت في الحيلولة دون انتهاء القيود التسليحية على ايران، مؤكدا ان تجارة الاسلحة من قبل ايران ليست بحاجة الى موافقة مسبقة من مجلس الامن الدولي.

وأفادت وكالة شيعة برس، أنه كتب تخت روانجي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مساء السبت: بعد 5 اعوام من يوم التوقيع على الاتفاق النووي وبناء على القرار 2231 فان القيود التسليحية غير القانونية ضد ايران قد انتهت الان.

واضاف: بدءا من اليوم (الاحد) فان تجارة الاسلحة من قبل ايران لا حاجة لها الى موافقة مسبقة من مجلس الامن الدولي.  

وتابع سفير ومندوب ايران الدائم في الامم المتحدة: ان اميركا سعت للحيلولة دون هذا الامر لكنها فشلت لان مجلس الامن الدولي اعتبر محاولاتها بانها مرفوضة.

يذكر ان القيود التسليحية على الجمهورية الاسلامية الايرانية قد انتهت اليوم الاحد 18 اكتوبر وفقا للقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي عام 2015 بعد توقيع الاتفاق النووي وكذلك انتهت القيود على سفر بعض الافراد وفق القائمة الواردة في القرار المذكور.