شهدت العاصمة العراقية بغداد شغبا، صباح اليوم، بعد أن أقدم عدد من أنصار الحشد الشعبي والموالين له على إحراق مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد.

ففي رسالة تهديد مباشرة رداً على تصريحات القيادي في الحزب هوشيار زيباري، خرج العشرات في تظاهرة متوجهين إلى الفرع الخامس للحزب الكردستاني وسط العاصمة، ومنددين بالتصريحات الأخيرة لزيباري، فيما قام محتجون بتحطيم أثاث المقر وإضرام النار فيه.

ومن جهته، اتهم الحزب الديمقراطي الكردستاني، الحكومة المركزية في بغداد، بأنها أخفقت في حماية مقر الحزب من أنصار ميليشيات الحشد الشعبي.