بحث رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء (14 تشرين الأول 2020)، مع قائد بعثة حلف الناتو في العراق، جيني كارينيان، سبل تقديم الدعم من بعثة الناتو إلى القوات الأمنية العراقية بمختلف صنوفها، وذلك في مجالات التدريب، وتعزيز القدرات العسكرية، ورفع مستوى المهنية والكفاءة.

جاء ذلك في خلال إستقبال الكاظمي قائد بعثة حلف الناتو في العراق، جيني كارينيان، بحسب بيان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء.

ويتولي الناتو عبر نحو 500 فرد من العسكريين والمدنيين مهمة تقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية، بناءً على طلب الحكومة العراقية لرفع قدرة قواتها ومنع عودة تنظيم “داعش”.
وفي 4 يناير الماضي، قرر الناتو تعليق أنشطته في تدريب القوات العراقية مؤقتاً. وقال إنه سيركز جهوده على حماية أفراد بعثته في العراق.

وجاء هذا القرار بعد يوم من مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني قاسم سليماني والقيادي في “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد، وردت إيران في 8 من الشهر ذات، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيفان جنوداً أمريكيين.

/انتهى/