أعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية سيد عباس عراقجي خلال لقائه السفير الدنماركي الجديد لدى إيران، أعلن عن معارضة طهران مع أي وجود للقوات العسكرية الأجنبية في منطقة الخليج الفارسي بما فيها القوات الأوروبية.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن عراقجي أكد خلال اللقاء المذكور على أن أمن الخليج الفارسي قضية مشتركة لدى دول المنطقة، مضيفا: إن الأمن المستدام في المنطقة يعتمد على الحوار والمشاركة الجماعية بين دول المنطقة وعدم تدخل القوى الأجنبية.

وأردف: لذلك، من الأفضل أن تتصدى الدنمارك وباقي الدول الأوروبية لأسباب التوترات الرئيسية في المنطقة ألا وهي السياسات الأمريكية الخاطئة والمدمرة في الخليج الفارسي، بدلا من إرسال القوات والمعدات العسكرية أو البيع الواسع للسلاح إلى بعض دول المنطقة.

يتبع ..