قال القائد العام للحرس الثوري “اللواء حسين سلامي” : ان الحرس جنّد كافة طاقاته لمكافحة فيروس كورونا، ويتواجد بكل جهوزية في جميع الساحات البرية والبحرية والعلاجية للبلاد.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية أن سلامي أكد في تصريح أدلى به اليوم الثلاثاء خلال اجتماعه بوزير الصحة “سعيد نمكي” وجمع من كبار المسؤولين لدى هذه الوزارة، أكد: ان ساحة الكفاح ضد فيروس كورونا، شكّلت اختبارا عظيما للوسط الطبي والعلاجي في ايران ليجسد ملاحمه المشرفة في خدمة البلاد والشعب منذ بداية تفشي هذا الوباء لحد اليوم.

واعرب القائد العام للحرس الثوري عن تقديره لجهود وزير الصحة وجميع الكوادر الطبية والعلاجية، قائلا : انني ادرك حجم المعاناة التي تكبدتموها في هذه الفترة، والتي يمكن مقارنتها مع الحماسات المشرفة خلال فترة الدفاع المقدس تماما.

وتابع القول : ربما هذه الساحة تكون اشد صعوبة بكثير من ساحات الدفاع المقدس وذلك لما يمر به الوسط الطبي من اختبارات عسيرة وتضحياتهم التي تبعث على الفخر والشموخ للجمهورية الاسلامية الايرانية في سياق اجتيازها.

وخلص اللواء سلامي الى، ان “الحرس الثوري اتباعا لتعليمات سماحة قائد الثورة الاسلامية السابقة والاخيرة، يعلن اليوم عن استعداده بكل مال يمتلك من طاقات وامكانيات على صعيد المستشفيات الثابتة والمتنقلة او قوات التبعئة الطبية لديه من اجل تقديم خدماته (لمكافحة وباء كورونا)؛ كما كان عليه منذ بداية تفشي الوباء، وهو على اتم الجهوزيته في الاصعدة الاخرى ايضا.

/انتهى/