أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي على ضرورة تعزيز التعاون مع إيران للدفاع عن التعددية والتصدي للترهيب داعيا إلى إنشاء “منصة حوار متعدد الأطراف” لتهدئة التوتر في الشرق الأوسط.

ونقلت وزارة الخارجية الصينية عن وانغ يي تأكيده إن بكين تعارض أي عمل أحادي الجانب يقوض الاتفاق النووي وستواصل العمل على تطبيقه”، داعيا إلى تعزيز التعاون مع إيران “للدفاع عن التعددية” و”التصدي للترهيب”.

وقال أن جميع الأطراف المعنية يمكن أن تشارك من أجل تحسين التفاهم المتبادل من خلال الحوار ومناقشة الوسائل السياسية والدبلوماسية لحل المشاكل الأمنية.

وتأتي هذه التصريحات في وقت يجري فيه وزير الخارجية الإيرانية، محمد جواد ظريف، زيارة إلى الصين على رأس وفد رفيع المستوى، تلبية لدعوة رسمية من نظيره الصيني، وانغ يي.

/انتهى/