كشف سفير اليمن بطهران إبراهيم محمد الديلمي، عن اتفاقية مع إيران على نقل تقنية تصنيع وإنتاج الجرارات الزراعية الإيرانية إلى الجمهورية اليمنية لتحقيق النهضة الزراعية والوصول إلى الاكتفاء الذاتي.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية نقلا عن “المسيرة نت” أن الديلمي وعلى هامش زيارته لشركة تبريز لتصنيع الجرارات برفقة الملحق الاقتصادي والمسؤولين التجاريين بالسفارة اليمنية في إيران، قال لمراسل شبكة “المسيرة”: اتفقنا مع الجانب الإيراني على نقل الخبرة والتجربة وتوطين مثل هذه الصناعات الخاصة بالمعدات الزراعية في اليمن.

وأضاف نحن أمام فرصة لليمن لبناء بنية صناعية لخدمة الجانب الزراعي، فاليمن بلد زراعي كبير وبحاجة إلى الكثير من المعدات والآلات الزراعية لبناء نهضة زراعية خاصة في ظل استمرار العدوان والحصار على اليمن للعام السادس على التوالي.

وشدد على أن اليمن يواجه الحصار الاقتصادي وأن الشعب اليمني رغم كل هذه المشاكل يعتمد على ذاته ويشق طريقه نحو تحقيق أهدافه”.

وأشار إلى أنه “بسبب العقوبات والحصار المفروض على اليمن لا يمكن استيراد أي سلع بسهولة واستيراد بعض البضائع يستغرق أحيانًا عامين ليصل إلى الشعب اليمني”.

بدوره قال الملحق التجاري في السفارة اليمنية في طهران عبدالملك الهاشمي “تحدثنا مع الجانب الإيراني حول نقل الخبرات ونقل عملية صناعة الجرارات كاملة إلى اليمن.

من جهته قال مدير مكتب التنسيق في مؤسسة بنيان التنموية عبدالكريم حسن المطري في ظل ما تعيشه اليمن من حصار وما يحتاجه المزارع اليمن وكذلك ما تعمل عليه مؤسسة بنيان من مبادرات مجتمعية وهي الحل الوحيد الآن في اليمن لنهضة اليمن واستعادة اكتفاءه الذاتي في مجال الزراعة.  

يذكر أن شركة تبريز لتصنيع الجرارات في إيران مقامة على مساحة 400 هكتار، ويعمل فيها 6000 آلاف عامل، وتنتج 16 نوعا من الجرارات الزراعية.

/انتهى/