أكد مدير الشؤون الدولية بالبنك المركزي الايراني، حميد قنبري أن اعلان اميركا حظر 18 مصرفا ايرانيا ليس بالامر الجديد.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن قنبري قال في تصريح الجمعة، أن المصارف الـ 18 مدرجة في قائمة الحظر الاميركي منذ سنوات وتحديدا بعد انحساب واشنطن من الاتفاق النووي.

وأعتبر أن القرار الاميركي يعكس عدم حدوث أي شيء جديد، بقدر ما هو يهدف لمحاولة الضغط على مجموعة مالية تندرج تحت طائلة الحظر دون أعلان مسبقا، وبعد مرور سنوات يتم إعلان عن الامر دفعة واحدة.

وأشار الى أن على مدى عامين ثمة بنوك تتعامل مع البنوك الايرانية، وبدورنا عملنا على نحو بحيث لا نواجه مشاكل في توفير السلع الاساسية.

/انتهى/