تحولت اللجان الست التابعة للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة الى مكان للاحتجاج على اجراءات اميركا اللاقانونية ضد الدبلوماسيين الايرانيين في نيويورك.

وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن اللجان الست التابعة للجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة تحوّلت الى مكان للاحتجاج على اجراءات اميركا اللاقانونية ضد الدبلوماسيين الايرانيين في نيويورك.

واحتج مندوبي الجمهورية الاسلامية الايرانية وروسيا وكوبا وسوريا وفنزويلا في اجراء منسق في اطار اللجان الست التابعة للجمعية العامة للامم المتحدة على اجراءات اميركا اللاقانونية في انتهاك اتفاقية المقرر لمنظمة الامم المتحدة وسائر التزاماتها الدولية.

واعتبرت هذه الدول فرض قيود على حركة مندوبي ايران والاصرار على تغيير اماكن سكناهم في فترة تفشي فيروس كورونا، عملا غير قانوني ومسعى متعمد للاخلال بمهامهم لدى المنظمة الدولية.   

وادانت هذه الدول السياسة الممنهجة للدولة المضيفة للامم المتحدة في التنفيذ التمييزي لاتفاقية المقر، واعتبرت هذه السياسة مناقضة لسيادة الدول ومزايا وحصانة مندوبي الحكومات لدى منظمة الامم المتحدة.

ورفضت الدول المتاثرة باجراءات اميركا اللاقانونية في نيويورك كذلك سوء استغلال الحكومة الاميركية لموقعها كمضيفة للامم المتحدة واجراءها غير المسبوق في عدم منح تاشيرة الدخول لوزير الخارجية الايراني، داعية الامين العام لمنظمة الامم المتحدة لاستخدام صلاحياته وفق اتفاقية البلد المضيف لبدء عملية قانونية وضمان حقوق الحكومات المتاثرة باجراءات اميركا اللاقانونية.

/انتهى/