انتقد مندوب إيران في اللجنة الثالثة للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة، محمد زارعيان، الإرهاب الاقتصادي الأمريكي ضد الشعب الإيراني ،واصفا الخطاب الاميركي حول حقوق الإنسان بأنه “مزحة التاريخ المرة”.

ونقلت وسائل اعلامية ايرانية عن زارعيان أن “خطاب أمريكا ومواكبيها الذين يؤيدون إجراءاتها القسرية الأحادية بصورة عمياء،حول حقوق الانسان ،هو مزحة التاريخ المرة”.
واعتبر في كلمته الاربعاء خلال اجتماع اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة، حقوق الإنسان تراثا بشريا مشتركا بدا وتوسع في ظل التعاون القيم بين جميع الحضارات والثقافات في العالم، مشيرا إلى التزام ايران بحقوق الإنسان.
واضاف زارعيان “إن إصرار أمريكا على مواصلة وتصعيد سياسة حظرها اللاقانوني عمل لا أخلاقيا ومناقض للقوانين الدولية،وهذه السياسة عرّضت للخطر حياة الكثير من الأفراد الذين يكافحون فيروس كورونا في أنحاء العالم”.
وتابع زارعيان، إنه “وعلى النقيض من مزاعم الولايات المتحدة، فإن السلع والخدمات الإنسانية خاضعة لتاثيرات الحظر اللا إنسانية القاسية”.