أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، انه بلاده على استعداد لعدم أرمينيا كحليف لها في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي، مشيرا إلى أن الأعمال القتالية الآن لا تجري على أراضيها.

وقال الرئيس الروسي في حوار مع القناة الروسية الأولى، تم بثه اليوم الأربعاء، إن أرمينيا عضو في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، ولدينا التزامات معينة تجاه أرمينيا في إطار هذه المعاهدة.

وأضاف بوتين: للأسف الشديد العمليات القتالية لا تزال مستمرة، وهي لا تدور على أراضي أرمينيا.

وتابع الرئيس الروسي أنه فيما يتعلق بتنفيذ روسيا لالتزاماتها بموجب المعاهدة، فلقد أوفينا دائما ونفي وسنواصل الوفاء بالتزاماتنا”، مضيفا: “أنا على اتصال دائم مع رئيس وزراء أرمينيا، وليس لدى أرمينيا أي أسئلة حول مدى وفاء روسيا بالتزامات الحلفاء”.

وأعرب بوتين عن أمله في أن ينتهي هذا النزاع في أقرب وقت، وجدد دعوته لطرفي النزاع إلى وقف الأعمال القتالية.