اعتبر المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم الثلاثاء، تدخل أطراف ثالثة في النزاع حول قره باغ ضاراً وغير بناء، مضيفا أن الحل العسكري لا يشكل حلا لهذه الأزمة.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن ربيعي وخلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء، لفت الى الصراع العسكري الحالي بين ارمينيا وجمهورية اذربيجان حول منطقة كاراباخ، مصرحا : اننا لطالما اكدنا الحفاظ على سيادة الاراضي الاذربيجانية واحترام ميثاق الامم المتحدة والقوانين الدولية.

وفيما اشار الى ان الخيار العسكري لا يشكل حلا للازمة، قال ربيعي : من جانب اخر فنحن قلقون ازاء تعرض ارواح وممتلكان مواطنينا داخل المناطق الحدودية الى الخطر، ولن نكون غير مبالين في حال تكرر مثل هذه الاحداث، مع الأخذ في الاعتبار جميع الخيارات المتاحة.

ودعا متحدث الحكومة طرفي النزاع الى وقف فوري للعنف واراقة الدماء والاحتكام الى القوانين الدولية والمفاوضات والدبلوماسية.

وعلى صعيد آخر، لفت المتحدث باسم الحكومة الإيرانية إلى الأرصدة الإيرانية المجمدة في بعض الدول، معلنا أن  وفودا ستتجه لغرض استرداد ارصدة النقد الاجنبي الايرانية من الدول التي تدين اليها.

واضاف: ان سلوك هذه الدول (التي تدين الى طهران) ستبقى في الذاكرة التاريخية للشعب الايراني.

وتابع : ان كورويا الجنوبية عمدت، تاثراً بسياسات امريكا، الى حرمان الشعب الايراني من حقوقه البديهية.

واستطرد : انني اقول لبعض الدول، ليس بصفتي متحدثا باسم الحكومة وانما مواطنا ايرانيا، ان التحلي بالشجاعة لعدم التجاوب مع ظلم “ترامب” السافر والذي سوف لن يدوم، يحظى باهمية عند الشعب الايراني اليوم.

وصرح متحدث الحكومة : ان كوريا الجنوبية تتنصل بذرائع عديدة عن اعادة 8 مليارات دولار من اصول الجمهورية الاسلامية الايرانية.

/انتهى/