أكد سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية لدى أفغانستان، أن طهران تدعم عملية السلام الأفغانية، لا سيما موقف الحكومة الافغانية في الحفاظ على الإنجازات التي تحققت في العقدين الماضيين.

وأفادت شيعة برس، أن السفير الايراني في كابول، بهادر امينيان، اليوم الثلاثاء مع النائب الثاني للرئيس الافغاني، سرور دانش، وبحث معه التعاون الثانئي في مجال الشؤون التعليمية والثقافية ودعم ايران لعملية السلام في افغانستان.

وشرح أمينيان نائب الرئيس الأفغاني نتائج زيارته الأخيرة إلى ولاية باميان وتعاون الجمهورية الإسلامية الايرانية في القطاعات الثقافية والتعليمية والخدمية في هذه الولاية.

واضاف: المستشفى الذي تشيده الجمهورية الإسلامية الايرانية في محافظة باميان سيتم الانتهاء منه وتدشينه قريبا، وسيتم تقديم خدمات طبية أفضل في هذا المستشفى التخصصي للمواطنين الافغان في هذه الولاية.

من جانب آخر، شدد السفير الإيراني على أن حكومة الجمهورية الإسلامية الايرانية تدعم عملية السلام في أفغانستان ، لا سيما موقف الحكومة الافغانية في الحفاظ على النظام الجمهوري وإنجازات العقدين الماضيين.

كما أكد امينيان أن الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للتعاون مع أفغانستان في مجالات التعليم والتعليم العالي وجامعة كابول.

بدوره اشاد النائب الثاني لرئيس جمهورية أفغانستان، سرور دانش، في هذا اللقاء، بموقف الجمهورية الإسلامية الايرانية ازاء عملية السلام، ودعمها لموقف الحكومة الأفغانية، وقال: إن إحلال السلام والاستقرار في أفغانستان يصب في مصلحة جميع دول المنطقة.

وفي إشارة إلى دعم وتعاون دول المنطقة لإحراز تقدم في عملية السلام الأفغانية، وقال: أن الجمهورية الإسلامية الايرانية بامكانها أن تتعاون أيضا في هذا الصدد.

/انتهى/