يصور المخرج الايراني “أبو القاسم طالبي خلال” فيلمه الجديد “دار الأيتام الايراني” التي تدور أحداثه حول أيام القحط والمجاعة الكبرى في ايران 1916- 1921 ، دور الاحتلال الاجنبي في نشر الفقر في البلاد، ويعتبر “دار الايتام الايراني” فيلما تاريخياً يروي جانبا مؤثرا من تاريخ الشعب الايراني.