التقى رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي، اليوم الثلاثاء، بالأمين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي وتباحث الجانبان حول العلاقات بين البلدين والتطورات الجارية في المنطقة.

وأفادت شيعة برس، أنه وصف ولايتي، في تصريح للصحفيين خلال استقباله رئيس تحالف دولة القانون في العراق والامين العام لحزب الدعوة الاسلامية نوري المالكي، بأنه صديق مكافح وعمل على الدفع بمصالح الشعب العراقي الى الامام وعدّ اللقاء معه ايجابيا للغاية.

وأكد ولايتي والمالكي، خلال اللقاء، على ضرورة توطيد الاواصر بين الشعبين الايراني والعراقي في ظل العلاقات التاريخية الوثيقة التي تمتد جذورها الى نحو 4 آلاف عام والقواسم الثقافية المشتركة الكثيرة بين البلدين.

كما أعرب مستشار قائد الثورة في الشؤون الدولية عن أمله ان يقوم السياسيون العراقيون بخطوات كبيرة على صعيد ايجاد حلول لمشاكل العراق والمنطقة في ظل الحكومة الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي./انتهى/