اكد الأمين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي أن التطبيع مخطط أميركي اسرائيلي، وأن البحرين والامارات ستجبران على التراجع عن موقفهما الذي جاء بإذن من السعودية.

وقال ولايتي خلال مؤتمره الصحفي:”الإعلان عن العلاقات السرية بين بعض الأنظمة الرجعية والصهاينة هو رد فعل إنفعالي في مواجهة قوى المقاومة في العالم الإسلامي، هذا الأمر الذي تم بتخطيط أمريكا والصهاينة لن يصل الى النتيجة وسيتم فضحهم اكثر قريبا وسيجبرون على التراجع عما قاموا به والذي يخالف مصالح المسلمين”.

وحول موضوع أمن الجمهورية الإسلامية في إيران قال ولايتي:”بسبب صمود شعبنا والقوات المسلحة وحرس الثورة والجيش وجميع القوات المدافعة عن الوطن لن تتجرأ أي دولة أن تعرض أمننا للخطر”./انتهى/