يرى الناشطون السياسيون انه بسبب الازمة الاقتصادية التي تتعرّض لها دولة الإمارات وما يلحق بسوق النفط من انهيار اقتصادي هائل فقد تحولت إلى واحدة من اهم المراكز الرئيسية لترويج المخدرات في العالم.

وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية، ان دولة الإمارات تحوّلت إلى مقصد رئيسي للعصابات الدولية الناشطة في مجال ترويج المخدرات بعد انهيار سوق النفط العالمية بسبب ازمة فيروس كورونا، مما ادى الى انهيار دول الخليج الفارسي اقتصادياً.

ومؤخرا كشفت إحصاءات الهيئة الاتحادية للجمارك، ودوائر الجمارك المحلية في الإمارات، عن ارتفاع حجم تهريب المخدرات الى دول العالم، حيث اشتمل التهريب على “مخدر الكريستال” و”الهيروين” و”الحشيش”.

وقالت القوات الامنية الاماراتية انه يتم تهريب المخدرات عن طريق الوسائل البحرية بموانئ الدولة لتهريب هذه المواد.

جدير بالذكر ان بعض المحللين يرون ان دولة الامارات تسعى باي شكل من الاشكال الى الخروج من الازمة الاقتصادية الخانقة للدولة عبر ترويج المخدرات في الشرق الاوسط والعالم.

/انتهى/