رأی مدير المكتب السياسي لتحالف شباب ثوره 14 فبراير في البحرين بأن حكام آل خليفة وآل سعود ومن يدورون في فلكهم في الخليج الفارسي يتسابقون ويتنافسون في خدمة رئيس البيت الابيض مهما كلفهم هذا التنافس.

فاطمة صالحي: تبقی “الخيانة” كلمة السر في قيام دولة الإمارات بإعلان علاقاتها القديمة مع الكيان الصهيوني التي كانت خلف الكواليس منذ السنوات الماضية علنية.
وقد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينما تری الدول العربية والشعب الفلسطيني بأنه خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية.
ورغم تأكيد بيان ثلاثي مشترك للولايات المتحدة والإمارات والكيان الصهيوني بأن الأخير سيوقف خطة ضم أراضي فلسطينية بالضفة الغربية، شدد رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتنياهو على أن تل ابيب متمسكة بمخطط الضم.
وجاء إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين الجانبين.وفي شأن إتفاقية العار وتبعية حكام البحرين لنظرائهم السعوديين والإماراتيين أجرينا مقابلة مع مدير المكتب السياسي لتحالف شباب ثوره 14 فبراير في البحرين «إبراهيم العرادي».

* كيف تقيم موافقة المنامة فتح مجالها الجوي أمام الطائرات الصهيونية نظير ما فعلته السعودية؟
لم يكن حكام آل خليفة أصحاب قرار سيادي منذ أن سلطهم المستعمر البريطاني على شعب البحرين . حكام آل خليفة وآل سعود ومن يدورون في فلكهم في الخليج الفارسي يتسابقون ويتنافسون في خدمة رئيس البيت الابيض مهما كلفهم هذا التنافس من بيع شرفهم وقيمهم ودينهم . سماح حكام كيان آل خليفة لطائرات العدو الصهيوني بالمرور على الأجواء البحرانية ماهو الا دور من تبادل الأدوار الحاصل في المنطقة العربية عامةً والخليجية خاصةً لضمانة بقاء هؤلاء الحكام على كراسيهم أطول فترة زمنية ليتسنى لإسرائيل السيطرة على المنطقة ولأن حكام آل خليفة هم أرخص مرتزقة هذا المخطط الخبيث في المنطقة.

* هل تكون البحرين ثاني دولة تطبع علاقاتها مع تل أبيب بعد الامارات؟
لا يوجد دولة خليجية أولى مطبعة أو أخيرة في الخليج الفارسي ، كلهم مفروض عليهم هذا المخطط الأمريكي الصهيوني دون استثناء وإلا سيفقدوا الحماية الأمريكية لعروشهم خلال اسبوع واحد من الزمن على كما صرح الرئيس الامريكي ترمب بذلك مراراً وتكرارا . وعلى المستوى العملي فإن عواصم دول الخليج الفارسي ما عدا الكويت كلهم مطبعون بنفس القدر والمستوى ، ينقصهم فقط توقيت الإعلان الرسمي والذي يحدده كوشنر صهر ترامب .

* كيف يرد الشعب البحريني علي هذه الخطوات؟
شعب البحرين لم يهدأ يوماً عن مناصرة القضية الفلسطينية منذ زمن أجداد الأجداد منذ بدء احتلال القدس الشريف حتى يومنا الحاضر وقد قدم شعبنا في ذلك شهداء وأسرى ثمناً لهذا الموقف الإسلامي العروبي والوطني الثابت والراسخ ونحن في إئتلاف ثورة 14فبراير أقمنا ومازلنا نقيم مختلف الفعاليات في الداخل رغم القمع والتضييق الذي يمارسه حكام آلخليفة لمنع إيصال الصوت الفلسطيني الى العالم، وكذلك اقمنا في بيروت ولندن واكثر من عاصمة فعاليات مناصرة للقضية الفلسطينية ولن تقف كوادرنا في الداخل والخارج عن نصرة هذه القضية المركزية الجامعة حتى تحرير كل شبر فلسطيني مغتصب من الكيان الإسرائيلي.

*لماذا يسير نظام البحرين في مسار السعودية والإمارات في جميع الشوون وهل تنجح عملية التطبيع في نهاية المطاف؟
منذ أن باع حكام آل خليفة سيادة البحرين للقاصي والداني للتهرب من مفاعيل واستحقاقات ثورة 14فبراير فقد على إثرها حاكم الكيان الخليفي حمد آل خليفة كل مصداقيته عند الشعب لأنه سمح لقوات درع الجزيرة السعودية وقوات امواج الخليج الإماراتية بإحتلال البحرين مما جعل النظام الخليفي بكامله مرتهن للسياسة السعودية الإماراتية بالكامل بل أصبح حاكم هذا النظام المارق شرطياً صغيراً عن بن سلمان وبن زايد . بحول الله وبوعي وثبات وجهاد ابناء شعب البحرين لن تمر خيانة التطبيع الكبرى مع العدو الصهيوني وخاصة أن نصرة القضية الفلسطينية ومقاومة التطبيع ليست مسؤولية شعب معيّن بقد ما هي مسؤولية أمة كل الأمة.

فاطمة صالحي

/انتهی/