بعث رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني، رسالة عزاء بمناسبة رحيل العالم آية الله الشيخ يوسف صانعي.

ووقال روحاني إن هذا العالم الجليل تتلمذ لسنوات مديدة عند الإمام الخميني (رض) وقضى عمره المبارك في خدمة الدعوة الاسلامية والترويج لمدرسة أهل البيت (عليهم السلام)، وقد خلف سجلا حافلا بالجهود الدؤوبة بشتى المجالات الدينية والمجتمعية لدى الذاكرة التاريخية للشعب الايراني.

وقدم رئيس الجمهورية العزاء والمواساة برحيل آية الله صانعي الى أسرة الفقيد، والحوزات العلمية وتلاميذه؛ سائلا الباري تعالى بعلو الدرجات لهذا العالم المجاهد والحشر مع الصالحين ولكافة ذويه بالصبر والأجر الجزيل.

وتوفي المرجع الديني اية الله الشيخ يوسف صانعي اليوم السبت عن عمر ناهز الـ 83 عاما في أحد المستشفيات بمحافظة قم المقدسة.

وكان الفقيد من الطلبة المجدّين والمقربين في دروس الفقه والأصول للامام الخميني (رض)، كما تتلمذ على أساتذة كبار مثل آية الله العظمى البروجردي وآية الله محقق داماد وآية الله الأراكي./انتهى/