اصدرت وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية بیانا يدين بشدة اقامة علاقات دبلوماسية بين البحرين والكيان الصهيوني ووصفته بأنه عمل مخز ومذل من قبل البحرين.

واضاف بيان الخارجية الايرانية الذي صدر اليوم السبت، أن هذا الاجراء البحريني المخزي، يضحي بمبادئ القضية الفلسطينية وعقود من جهاد الشعب الفلسطيني وما تحمله من مصائب والآم فداء للانتخابات الامريكية.

وجاء في البيان : إن من المؤكد أن الشعب الفلسطيني المظلوم والمسلمين الاحرار في العالم سيرفضون التطبيع وأقامة العلاقات مع الكيان الصهيوني الغاصب ، وبالتالي فأن هذا الاجراء المخزي سيبقى في ذاكرة الشعب الفلسطيني المظلوم وشعوب العالم الحرة الى الأبد.

وأعتبر بيان الخارجية الإيرانية أن حكومة البحرين وبدل أن تكسب مشروعيتها من شعبها فأنها وللأسف تدير ظهرها لهذا الشعب وترتكب خطأ كبيرا بالتشبث بكيان الاحتلال وبالتضحية بمبادئ الشعب الفلسطيني من أجل الانتخابات الداخلية الأمريكية.

كما أعتبر البيان أن حكام البحرين سيكونون من الآن فصاعدا شركاء في جرائم الكيان الصهيوني باعتباره مصدر التهديد الدائم لأمن المنطقة والعالم الاسلامي والأساس لعقود من العنف والقمع والقتل والحروب والاغتيالات وسفك الدماء في فلسطين المظلومة والمنطقة، وبالنتيجة فأن اجراء حكومة البحرين لن يسفر الا عن تصاعد الغضب والانزجار الدائم للشعب الفلسطيني المظلوم والمسلمين والشعوب الحرة في العالم .

وحذرت الخارجية الإيرانية في بيانها من أي نوع من المساس لأمن منطقة الخليج الفارسي من قبل الكيان الصهيوني مؤكدة ان حكومة البحرين وباقي الحكومات المطبعة مع الكيان الصهيوني ستتحمل عواقب اي اجراء يحدث في هذا المجال.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، امس الجمعة، أن البحرين انضمت إلى الإمارات في إبرام اتفاق لتطبيع العلاقات مع الکیان.

انتهى