أصدر آية الله عبد الله جوادي آملي أحد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة بياناً أدان فيه الاساءة إلى المصحف الشريف ورسول الله(ص)، محذرا فرنسا وباقي الدول من اعادة نشر الرسوم المسيئة للنبي(ص) وحرق المصف الشريف.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية ان آية الله عبد الله جوادي آملي أحد مراجع الدين في مدينة قم المقدسة أصدر بياناً ادان فيه بشدة الحادثة المؤلمة والشريرة المتمثلة في الاساءة الى المصحف الشريف وحرق نسخة منه.

وجاء في البيان: “نحذر فرنسا وشعب فرنسا ونعظ وننصحهم بعدم السماح لأحد في ذلك البلد بالإساءة إلى مكانة القرآن الكريم والرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم”.وأضاف: ” إذا قام أحد بجهل ذلك، فنرجو أن يتحول جهله إلى معرفة، وأن يحل مسؤولو هذا البلد هذه المشكلة بحكمة وأن لا يسمحوا بالإساءة إلى أي نبي أو أي كتاب من الكتب السماوية”./انتهى/