قال المتحدث بأسم الحكومة الايرانية علي ربيعي، ان اجتماع مجلس الامن الدولي في 20 سبتمبر الجاري سيفضي بمزيد من العزلة لواشطن.

وصرح المتحدث باسم الحكومة في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء : نرى نحن وأعضاء آخرون في مجلس الأمن والمجتمع الدولي، لن يحدث شيء في 20 سبتمبر باستثناء اعمال الغطرسة غير المشروعة والفاشلة، وبالطبع مزيد من العزلة للولايات المتحدة.

وتابع: كما حذر أعضاء مجلس الأمن الولايات المتحدة بصوت عالٍ، بانه ليس لها الحق في إعادة فرض اجراءات الحظر السابقة، ومن الآن فصاعدًا لن يكون للمساعي الأميركية أي معنى سوى عصيان إرادة المجتمع الدولي.

وأردف: اجراءات الحظر المتعلقة بقرارات مجلس الأمن التي تم إلغاؤها كانت في جوهرها متعددة الأطراف ودولية، ومحاولة إنفاذها من جانب واحد كانت بلا معنى على الإطلاق ومثيرة للسخرية ولم يكن لها أي تأثير.

يتبع …