أكدت وزارة الخارجية الصينية، يوم الجمعة، أن الولايات المتحدة تؤدي بسياساتها التعسفية دور المخرب للتعددية والنظام الدولي.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون ينغ في مؤتمر صحفي دوري ردا على أسئلة متعلقة بتهديدات أميركية تجاه المحكمة الجنائية الدولية “إن هذه التقارير تثبت مرة أخرى أن دبلوماسية الولايات المتحدة انحطت إلى مستوى فرض العقوبات والتهديد والتخويف وتظهر مجددا أن واشنطن تضع مصالحها الذاتية فوق القانون الدولي ما يجعلها تؤدي دور البلطجي المخرب للتعددية والنظام الدولي”.
من جهة أخرى دعت هوا الولايات المتحدة إلى وقف التلاعب السياسي ونسج الأكاذيب المتعلقة بإقليم شينجيانغ والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية الصينية.
وشددت المتحدثة باسم الخارجية الصينية على أن القضايا المتعلقة بإقليم شينجيانغ ليست بأي حال من الأحوال قضايا عرقية أو دينية أو حقوقية بل إنها قضايا تتعلق بمكافحة العنف والإرهاب والانفصال.
وردا على الانتقاد المتواصل من قبل الولايات المتحدة لمنظمة الصحة العالمية وتهديدها بالانسحاب منها دعت هوا واشنطن إلى اتخاذ إجراءات أكثر فاعلية لإنقاذ أرواح أكبر عدد ممكن من المواطنين الأميركيين من فيروس كورونا، معربة عن آملها بألا تستمر في إلقاء اللوم على الآخرين بسبب أخطائها في التصدي للوباء لأنه يقوض الجهود الدولية لمكافحته.
وقالت “يجب على الأميركيين القيام بمزيد من التأمل الذاتي وأن يكونوا مسؤولين عن شعبهم وأن يحترموا العلم ويحترموا الحقائق ما يتطلب جهودا منسقة على الصعيدين الإقليمي والوطني العالمي في ظل الوباء الحالي”، مشددة على أن أي قمع أو حتى ابتزاز لمنظمة الصحة العالمية هو تجاهل للحياة والتحديات الإنسانية والضرر الذي يلحق بالتعاون الدولي لمكافحة الوباء لن يقبله المجتمع الدولي، داعية واشنطن إلى الوفاء بمسؤولياتها والتزاماتها الدولية بهذا الخصوص.
المصدر: وكالات