التقى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه برّي في عين التينة، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية والوفد المرافق، في حضور المعاون السياسي لرئيس المجلس النائب علي حسن خليل وعضو المكتب السياسي لحركة “أمل” محمد برجاوي.

التقى رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس)، إسماعيل هنية، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري.

وكشف هنية في مؤتمر صحفي، عقده بعد اللقاء، تفاصيل ما دار في الاجتماع مع بري، وقال: “عبرنا بشكل واضح عن موقف لبناني فلسطيني مشترك، برفض كل المشاريع التي تستهدف تصفية القضية، وخاصة وأن ثوابت القضية، هي ثوابت واضحة، وخطوط حمر لا تنازل عنها، “الأرض والقدس والدولة وحق العودة وحرية الأسرى والأسيرات من سجون الاحتلال”.

وأكد، أن شعبنا الفلسطيني، الذي يعيش في لبنان، هو ضيف على لبنان، ويرفض أي شكل من أشكال التوطين، ومخيماتنا في لبنان، ستبقى عنوان استقرار وأمن، ولا يمكن أن تتدخل في الشأن اللبناني الداخلي، وستكون بشكل دائم عامل استقرار.

وأضاف: “تطرقنا إلى اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، ونشكر دولة لبنان، التي تستضيف هذا الاجتماع، واستعرضنا الوقائع التي سبقت هذا الاجتماع، وتطلعاتنا بأن ينجح.

وتابع هنية: يعقد الاجتماع بعد فترة طويلة من الانقطاع، خاصة هنا في لبنان قلعة المقاومة، وخزان الثورة الفلسطينية.

ووصل رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس)، إسماعيل هنية إلى العاصمة اللبنانية، بيروت، أمس الثلاثاء، في زيارة هي الأولى له، منذ عودته إلى قطاع غزة، عام 1993، حيث كان مبعداً إلى مرج الزهور.
ومن المقرر، أن يشارك هنية عبر (فيديو كونفراس) في اجتماع للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، الذي ينعقد يوم الخميس المقبل، في مدينة رام الله، بحضور الرئيس محمود عباس.

/انتهی/