نوه مساعد وزير الداخلية الايراني للشؤون الامنية حسين ذوالفقاري، إلى أنه “بحسب إعلان المسؤولين العراقيين، فقد تقرر حتى الآن إقامة يوم الأربعين الحسيني لهذا العام دون مشاركة الزوّار غير العراقيين”.

وأفادت شيعة برس، أن مساعد وزير الداخلية الايراني للشؤون الامنية حسين ذوالفقاري، قال في حديث له ان الظروف الحالية غير مناسبة لاقامة مسيرة الاربعين الحسيني، مشيرا الى انه لم يتخذ لحد الآن قرار حاسم بشان هذا الموضوع.

وأشار ذوالفقاري في تصريح، الى أن “”لمشاورات التي جرت مع المسؤولين العراقيين حول اقامة مسيرة الاربعين العام الجاري”، وقال: “ان وزارة الصحة في البلدين لديهما وجهات نظر جادة بهذا الصدد”.

واوضح ذوالفقاري انه “اعلن سابقا ان اقامة مسيرة الاربعين يعتمد على الظروف”، وقال: “تقرر ان تقوم وزارة الخارجية والسفارة الايرانية في العراق خلال الايام المقبلة باجرا محادثات مع الجانب العراقي، حتى نكون على علم بالقرار النهائي للحكومة العراقية”.

واوضح مساعد وزير الداخلية للشؤون الامنية، انه” حتى في حالة عدم إقامة مسيرة الأربعين، فسيتم ارسال وفود من اصحاب المواكب بشكل رمزي الى العراق خلال أيام الأربعين”، مضيفا: “لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن الأربعين بعد ، وسيتم توضيح ذلك في الاجتماعات المقبلة”.

من جانب آخر قال ذوالفقاري: “بحسب الاتفاق بين وزارة الصناعة والمناجم والتجارة ومنظمة التعبئة، تقرر تكليف التعبئة بإنتاج الكمامات الصحية بسعر معقول”.

واشار الى “اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا كلفت جميع الاجهزة في البلاد باعداد برنامج سنوي للتعايش مع كورونا”./انتهى/