أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي أن الإمارات العربية المتحدة قد خانت الأمة الاسلامية وجميع الشعوب العربية وبلدان المنطقة، وهذه الخيانة ستبقى كوصمة عار على جبين حكام الامارات.

في كلمة لسماحته عبر الاتصال المرئي (الفيديو كونفرانس) صباح اليوم الثلاثاء، في اجتماع لرؤساء ومدراء قطاع التعليم والتربية، اشار القائد الى انه رغم وجود القيود التي فرضها فيروس كورونا وما تتطلبه من التباعد الاجتماعي للحيلولة دون انتشاره الا ان ذلك لم يمنع من المحافظة على الروح الحسينية واقامة مجالس العزاء بشكل مهيب.

كما اثنى سماحته على الخطباء والمداحين الحسينيين .

وتطرق سماحته إلى قرار الإمارات بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، قائلا: أن الإمارات خانت العالم الإسلامي، وخانت الدول العربية ودول المنطقة، وكذلك خانت القضية الفلسطينية، مؤكدا ان هذه الخيانة لن تدوم طويلا لكن وصمة العار هذه ستبقى علي جبين حكام الامارات.

وقال آية الله الخامنئي: فتحوا (حكام الامارات) موطئ قدم للصهاينة في المنطقة ونسوا قضية فلسطين وهي قضية اغتصاب وطن، وقاموا بتطبيع العلاقات مع الصهاينة.

ومضى قائد الثورة: الشعب الفلسطيني يتعرض لضغوط كبيرة من جميع الجهات، ثم يأتي هؤلاء ويتعاملوا مع الإسرائيليين والعناصر الأميركية الشريرة مثل اليهودي في عائلة ترامب ضد مصالح العالم الإسلامي ويعاملون العالم الإسلامي بقسوة، وآمل أن يستيقظ الإماراتيون قريبا ويعوضوا ما فعلوه.

يتبع ..