أجرى رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني “محمد صادق سنجراني” اتصالا هاتفيا بــ”محمد باقر قاليباف” هنأه فيه بانتخابه رئيسا للبرلمان الايراني.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اليوم الاثننين أشار فيه قاليباف الى العلاقات الودية والأخوية بين البلدين، وقال: ان لجمهورية باكستان الاسلامية باعتبارها بلدا صديقا وجارا، مكانة خاصة لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية، وان تنمية العلاقات بين البلدين تحظى بأهمية خاصة.

وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ضرورة تنمية العلاقات البرلمانية بين برلماني البلدين، وقال: ان ما يبعث على الارتياح هو ان مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية الباكستانية تشكلت في البرلمان الحادي عشر، والتي ستسهم بشكل كبير في التشاور والتعاون الثنائي وكذلك التعاون الاقليمي والدولي وتعزيز التواصل بين البلدين.

واكد قاليباف ان التعاون في مجال الحدود سيكون له تأثير خاص في رفع المستوى الامني في المناطق الحدودية بين البلدين.

وأعلن رئيس مجلس الشورى الاسلامي الاستعداد لتطوير التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي والتجاري والبرلماني بين البلدين، واعرب عن امله بتعزيز التعاون بين البلدين في مكافحة فيروس كورونا، مؤكدا على تبادل الخبرات بين القطاعات الصحية والطبية لدى الجانبين.

من جانبه أكد رئيس مجلس الشيوخ الباكستاني ضرورة استمرار المحادثات والمشاورات البرلمانية بين البلدين، وقال: ان الوحدة بين الدول الاسلامية في الاوساط الدولية ستکون لها نتائج مهمة في مختلف الاصعدة العالمية.

واعتبر سنجراني التطوير الشامل للعلاقات بما فيها التعاون الاقتصادي والحدودي بين باكستان وايران، بانه يحظى بالاولوية بالنسبة لبلاده.

ووصف الاجراءات الوقائية وتنفيذ البروتوكولات الصحية في الجمهورية الاسلامية الايرانية في مكافحة فيروس كورونا، بانها مهمة ولافتة.

/انتهی/