أكد رئيس المجلس الستراتيجي للعلاقات الخارجية الإيرانية كمال خرازي، أن عملیة انتخاب رئیس سوري یجب أن تتم من دون التدخل الأجنبي وقال إن تشکیل حكومة وحدة وطنیة یساعد علی تهدئة الأمور في سوریا.

وأضاف خرازي خلال استقباله وزیر الخارجیة الفرنسي الأسبق “اوبر ودرین” الإثنین، أن مستقبل سوریا یخص الشعب السوري؛ معربا عن ترحیبه بالمحادثات الجاریة في جنیف حسبما أفادت وكالة “إرنا”.

وفي معرض رده علی سؤال المسؤول الفرنسي، أكد رئیس المجلس الاستراتیجي للعلاقات الخارجیة الإیرانیة، أن حضور إیران في سوریا یأتي تلبیة لدعوة الحكومة السوریة؛ مؤکدا “لولا تعاون واستشارات القوات الإیرانیة في سوریا والعراق لكانت دمشق وبغداد قد سقطتا في أیدي عصابة داعش الإرهابیة”.

هذا وجری الحدیث، خلال اللقاء، في العلاقات الثنائیة الإیرانیة – الفرنسیة وأکدا الجانبان علی تعزیزها.