نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين “أبو أحمد فؤاد” قال أن ما يحصل بين الامارات والكيان الصهيوني هو جريمة كبرى بحق فلسطين وبحق جميع الشعوب العربية والإسلامية.

واوضح  نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان اعلان العلاقات بين الامارات واسرائيل له خطوة عملية تنفيذية لمؤامرة صفقة القرن.

واعتبر أبو أحمد فؤاد ان هذه الخطوة مدانة بكل المعاني ونطالب الاخوة العرب للتصدي لهذه المؤامرة ولهذه الجرائم المرتكبة بحق القضية الفلسطينية او بحق اليمنيين.

وقال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية: “الخطوة تتطلب موقفا فلسطينيا جريئا يترجم عمليا في الساحات المختلفة”.

واضاف: “ما قامت به الامارات اليوم خرق لقرارات الجامعة العربية والقرارات الدولية”.

 ودعا أبو أحمد فؤاد القيادة الفلسطينية للدعوة لقمة عربية لطرد الامارات من الجامعة العربية.

/انتهى/