أكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أن افتتاح مشاريع كبيرة في مجالي المياه وري الاراضي في المناطق الحدودية غربي البلاد، يعتبر انجازا كبيرا من شأنه مساعدة اهالي هذه المناطق في استخدام اراضيهم بشكل أفضل.

وصرح الرئيس روحاني اليوم الخميس خلال مراسم الاسبوع الثامن عشر لافتتاح المشاريع الوطنية الكبيرة في مختلف مجالات البناء والانتاج والبنى التحتية والتي اقيمت تحت عنوان ” الحكمة و الامل لتحقيق القفزة الانتاجية” عبر الفيديو كونفرانس، قائلاً:  اننا كنا نتمنى تحقيق الازدهار في المناطق الحدودية بعد انتهاء الحرب المفروضة علينا (فترة الدفاع المقدس 1980-1988)واليوم حققنا هذا الهدف من خلال افتتاح احد اكبر مشاريع المياه و التصريف في اراضي تبلغ مساحتها 23 الف هكتار في غرب البلاد.

وثمن رئيس الجمهورية جهود المسؤولين والمعنيين في وزارتي الطاقة والجهاد الزراعي وكل من ساهم في افتتاح هذا المشروع الكبير في اراضي تبلغ مساحتها 23 الف هكتار معربا عن امله في توسيع المشروع ليبلغ 35 الف هكتار.

واشار رئيس الجمهورية الي انتشار فيروس كورونا في العالم و المشاكل التي رافقته في مجال توفير المواد الغذائية في مختلف دول العالم واضاف انه من بواعث الفخر ودواعي الخير اننا تمكنا من تحقيق تطور كبير في مجالي المياه والزراعة بعد انتصار الثورة الاسلامية و اليوم يشهد اهالي محافظتي ايلام و كرمانشاه الذين عانوا كثيرا خلال الحرب المفروضة علينا، يشهدون اليوم تطورا كبيرا في مجال الزراعة من خلال تدشين هذه المشاريع الزراعية .

واكد على ضرورة مواصلة العمل لاكمال المشاريع الوطنية على ايدي المسؤولين و المحافظين و المهندسين و المقاولين الايرانيين.

/انتهى/