أعلن مجلس النواب اللبناني اليوم الخميس، قبول استقالة 8 نواب، بينهم النائب مروان حمادة الذي تراجع عن استقالته.

 وافادت وكالة شيعة برس الاخبارية أنه تم اليوم الخميس عقد اول اجتماع لمجلس النواب اللبناني بعد حادثة بيروت

وشهد المجلس تقديم إستقالات لبعض النواب منهم، نواب كتلة “الكتائب” اللبنانية سامي الجميل، نديم الجميل، الياس حنكش، النائبة بوليت يعقوبيان، النائب ميشال معوض، النائب نعمة افرام، وعضو “اللقاء الديمقراطي” هنري الحلو.

من جهة أخرى، أعلن عضو “اللقاء الديمقراطي” النائب بلال عبدالله تراجع النائب مروان حمادة عن الاستقالة، وأنه مريض ولا يمكنه الحضور، إلا أن رئيس مجلس النواب نبيه بري اعتبر استقالة حمادة سارية المفعول بسبب عدم حضوره.

ويجتمع مجلس النواب اللبناني اليوم برئاسة رئيس المجلس نبيه بري في قصر الأونيسكو، لمناقشة إعلان حالة الطوارىء في مدينة بيروت.

وقال بري بعد تلاوة الاستقالات، إن “الوطن يحتضر، ولم يعد لدينا سوى العملية الجراحية، داعيا إلى إنجاز قانون انتخابي دون عائق مذهبي أو طائفي، توحيد الضرائب على شكل تصاعدي، ضمان اجتماعي والإسراع في تأليف حكومة يكون في بيانها الوزاري مبني على الإصلاحات ومكافحة الفساد”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام