أرسل وزير الداخلية الايراني “عبدالرضا رحماني فضلي” برقية تعزية إلى نظيره اللبناني “محمد فهمي”
عزّى خلالها بحادث الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت.

وعبر رحماني فضلي خلال برقيتة التي وجهها الى نظيره اللبناني عن مشاعر التعزية والمواساة بهذا الحادث الاليم.

واكد وزير الداخلية الايراني ان الوزارة وفي اطار سياسات حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد لتقديم اي مساعدة واغاثة ممكنة للمتضررين.

وقد لقي ما لا يقل عن 70 شخصاً حتفهم وأصيب اكثر من 3700 آخرين، اثر انفجار هائل وقع في مرفأ بيروت عصر الثلاثاء، ناجم عن حريق في عنبر رقم (12)، يحوي أطناناً من مادة “نيترات الأمونيوم”، كانت موضوعة بطريقة عشوائية وكانت ترشح، بحسب مصدر أمني، مما خلف خراباً كبيرأ في المدينة.

/انتهى/