اعلنت مصادر في وزارة الخارجية اللبنانية ان وزير الخارجية “ناصيف” اتجه اليوم لتقديم استقالته إلى رئيس الحكومة “حسان دياب”.

وجاءت استقالة وزير الخارجية اللبناني نتيجة عدم حصول أي تقدم في المسار الذي تسلكه الحكومة لمواجهة الأزمات التي تعصف بلبنان.

واتت ردود فعل من المحللين والسياسيين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تندد باستهتار الحكومة للازمات التي تتوالى على لبنان معبرين عن غضبهم من اداء الحكومة الحالية.

وكتبت وكالة الشرق الاوسط على حسابها على “تويتر”: “استقالة وزير الخارجية اللبناني، بسبب خلافات مع رئيس الوزراء”.

وقالت صحيفة نيوز على حسابها: “استقالة وزير الخارجية اللبناني احتجاجا على اداء الحكومة”.

وعبرت “نوال بري” على حسابها: “اذا مزبوط قصة استقالة وزير الخارجية بسبب عدم تقدم الحكومة هالوزير بيكون عن جد كسب احترام اللبنانيين وبيكون دخل السياسة اللبنانية من باب اخر ووجد مكان له فيها”.

وقالت “عربية independent”: “استقالة وزير الخارجية في #لبنان احتجاجا على غياب ارادة تحقيق الاصلاح”.

 

وكتب الوزير “طراد حمادة” على حسابه: “##الحكومة الى اين ؟ ما مصيرها ؟ اليوم يستقيل وزير الخارجية. يبدو ان جبران باسيل قد قطع الخيط. متى. تفرط السبحة. ننتظر”.

./انتهى/