أعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية “سيد عباس موسوي”، عن أسفه للحادث الذي اودى بحياة عدد من القوات الاذربيجانية على يد القوات الأرمينية، ودعا الجانبين الى ضبط النفس وتسوية القضايا بما في ذلك النزاع حول الاراضي المحتلة.

وفي مؤتمره الصحفي اليوم الاثنين، اشار  موسوي الى التوتر الحدودي بين جمهوريتي اذربيجان وارمينيا، مضيفا : ان ايران تعلن اليوم وكما في السابق، بانها مستعدة لحل هذه القضايا عبر الطرق السلمية.

وتابع : ان الخارجية الايرانية تواصل تعاملها مع دول الجوار والكثير من البلدان التي تجمعنا بها علاقات تقليدية، رغم الضغوط التي نمرّ بها./انتهى/