عنونت بعض وسائل الإعلام الغربي لسياسة الضغط القصوى التي تستخدمها الولايات المتحدة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية “البيت الأبيض فهم الشعب الإيراني بشكل خاطئ”.

ورد في صحيفة “غاردين” في عددها اليوم تقرير بعنوان “الأعمال التخريبية والعقوبات والإعتداءات على إيران سيكون لها أثر عكسي على الغرب”، وناقش التقرير التطورات الأخيرة في إيران وضغوط الولايات المتحدة وحلفائها على الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأفاد التقرير: “أنه مع كل الضغوط المفروضة على إيران، إلا أن ايران لم تغير من سياستها مع العراق وسورية ولبنان، ولن تقوم بإيقاف برنامجها النووي”.

وأشار التقرير إلى أن هدف الرئيسي لسياسة الضغط القصوى التي تتخذها الولايات المتحدة ضد إيران هو جعل حياة الشعب الإيراني صعبة للغاية وجعلهم يقومون بالإحتجاجات ضد الحكومة بحيث تضطر الحكومة الإيرانية إلى التنازل وصنع السلام، ويتم الإطاحة بالحكومة، لكن مالم تدركة الولايات المتحدة أن هذه السياسة فاشلة بإمتياز لأن الشعب الإيراني سيكون في مقدّمة أي مواجهةٍ ستكون ضد بلدهم./انتهى/