اعلن العميد غيب برور المستشار الأعلى للقائد العام لحرس الثورة الإسلامية في معرض الرد علی خطة الصهاينة باغتيال قادة حرس الثورة: لا تخيفوا قيادات حرس الثورة من الاغتيال. أتم تعيينا قادةً لکيلا نتضرر؟!

وتابع العميد غيب برور : الشهادة هي بداية الحياة المباركة التي لا يمكن أن ينالها إلا أولياء الله.

و أضاف: هذه الحرب النفسية لا تؤثر على أي من قادة الحرس الثورة الإسلامية قدر أنملة.

وتابع العميد غيب برور: قضيتنا هي القضاء على النظام المزيف والمغتصب الذي ارتكب أسوأ الجرائم ضد الإنسانية.

وقال: من الأفضل أن تفكروا في استكمال وحماية الجدران الخرسانية العالية التي بنيتموها حولكم حتى لا يضيق أبناء الإسلام عليکم الخناق.

ويوم أمس ، زعمت صحيفة نيويورك تايمز أنه تم تشكيل “استراتيجية مشتركة” بين الولايات المتحدة وإسرائيل لإغتيال كبار قادة حرس الثورة الإسلامية.