فنّد المتحدث بإسم حرس الثورة الاسلامية العميد “رمضان شريف” الاشاعات التي تم الترويج لها حول رفع الحرس الثوري دعوى قضائية ضد إحدى وكالات الانباء الرسمية في ايران، مؤكدا ان هذه الأخبار مجرد أكاذيب.

وعلى خلفية الأنباء التي تم الترويج لها حول تقديم الحرس الثوري ووزارة الامن الايرانية دعوى قضائية ضد وكالة أنباء “ارنا” وتشكيل ملف قضائي لعدد ن المدراء والمراسلين في هذه الوكالة بسبب نشر مقابلة مع مسؤول في الجيش الايراني، نفى المتحدث باسم الحرس الثوري الايراني ورئيس قسم العلاقات العامة لهذه القوة، هذه الأنباء، قائلا: أن الحرس الثوري لم يقدم اي شكوى ضد “ارنا” تلك الانباء مجرد أكاذيب وسيتم متابعتها قانونيا.

وأكد العميد رمضان شريف أن نشر هكذا إشاعات لن يأثر إطلاقاً على الوحدة والأخوة بين الحرس الثوري والجيش، في الدفاع عن امن ومصالح البلاد، والعلاقات بين هذه المؤسسة الثورية ووسائل الإعلام.