أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ان الخطط الاحادية للعدو الصهيوني لضم غور الاردن يجب أن تقابل بموقف عربي ودولي حاسم مشيرا الى اهمية الانطلاق من مواقف الرفض التي أطلقها المجتمع الدولي مؤخرا.

وقال الغانم في تصريح صحفي إن الغطرسة الإسرائيلية في المضي قدما باجراءات ضم غور الاردن الباطلة يجب أن تقابل بمواقف عربية ودولية عملية تترجم رفض المجتمع الدولي القاطع بتجاوز قرارات الشرعية الدولية وخاصة تلك المتعلقة بالاراضي التي احتلتها اسرائيل عام ١٩٦٧.

وحیا الغانم كل المواقف العربية والاسلامية والدولية الرافضة مشيرا الي اهمية العمل العربي بالتنسيق مع الشركاء الدوليين الذين عبروا عن رفضهم لتلك الخطوة الاحادية المتغطرسة.

واختتم الغانم تصريحه قائلا « باسمي ونيابة عن اخواني اعضاء مجلس الأمة الكويتي نؤكد رفضنا التام لتلك الخطوات و الممارسات العدائية واستعدادنا للعمل مع البرلمانات العربية والصديقة في كل محفل برلماني قاري ودولي لفضح الممارسات الصهيونية وتشكيل رأي عام شعبي دولي ضد تلك الممارسات».