قال المتحدّث بإسم الخارجية الإيرانية إن الحادث المأساوي بمركز علاج “سيناء أطهر” في منطقة طهران ملأ قلوبنا بالحزن والأسى، ننعى الطاقم الطبي الذين ضحوا بحياتهم لمحاربة فيروس كورونا.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أنه في الوقت الذي أعرب فيه المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عن تعاطفه مع أهالي وأسر ضحايا هذا الحادث، قدّم أحر التعازي للشعب الإيراني العزيز وتمنى للمصابين السلامة والشفاء العاجل.

هذا وقد اشتعلت النيران في مركز علاج “سينا أطهر” في شمال العاصمة طهران ما أسفر عم مقتل 19 شخص وإصابة 22 آخرين.

/انتهى/