دعا قائد الثورة، آية الله السيد علي الخامنئي، الجهات المعنية بالتحقيق في حادث الحريق المرير الذي وقع امس في احد المراكز العلاجية بطهران واتخاذ اللازم لتقليل معاناة المصابين والاضرار الناجمة عنه.

وأفادت وكالة شيعة برس، أنه على خلفية حادث الحريق المرير الذي وقع امس في احد المراكز العلاجية بطهران واسفر عن وفاة عدد من المواطنين، اصدر قائد الثورة الاسلامية رسالة عزاء مكلفا سماحته فيها الجهات المعنية بالتحقيق في هذا الحادث واتخاذ اللازم لتقليل معاناة المصابين والاضرار الناجمة عنه.

وجاء في برقية قائد الثورة ” أقدم خالص التعازي لأسر ضحايا الحريق المأساوي في المركز الطبي الذي أسفر عن مصرع عدد من المواطنين الاعزاء ، وأسال الله عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان وان يمن برحمته على الضحايا . يجب على الاجهزة المعنية أن تبذل قصارى جهدها لمنع مثل هذه الحوادث المأساوية ، وكذلك اتخاذ التدابير اللازمة للحد من أضرارها وخسائرها ، والحؤول دون وقوع منع مثل هذه الاضرار التي لايمكن تعويضها . يجب أيضًا إجراء تحقيق مناسب لحادث المركز الطبي وكذلك يتعين على الاجهزة المسؤولة القيام بذلك على وجه السرعة .