تستعد أكثر من 200 مؤسسة موزعة على 30 دولة لإطلاق حملة إلكترونية تهدف لنصرة المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة.

ودعت الحملة، التي تأتي بمبادرة من ملتقى القدس أمانتي، لإطلاق “يوم القدس الإلكتروني العالمي” في السابع من حزيران/يونيو، بالتزامن مع الذكرى الـ 53 لاحتلال المسجد الأقصى المبارك واحتلال الجزء الشرقي من مدينة القدس المحتلة وهو ما تبقى من المدينة بعد احتلال عام 1948.

وقال ملتقى القدس أمانتي، إنه بادر لإطلاق “يوم القدس الإلكتروني العالمي” بهدف “إحياء واجب الدعم والتضامن والنصرة للقدس والمسجد الأقصى في نفوس المسلمين وأحرار العالم، وتسليط الضوء على الانتهاكات الخطيرة لدولة الاحتلال بحق المقدسات والمقدسيين، وإيصال معاناتهم عبر الفضاء الإلكتروني الذي أصبح لغة العالم”.

وستنطلق فعاليات يوم القدس الإلكتروني العالمي بـ12 لغة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والإذاعات والقنوات التلفزيونية تحت شعار “#للقدس ننتصر” “#WeStand4AlQuds”.

وأفاد الملتقى أنه سينظم عدة فعاليات وأنشطة في مختلف الدول في يوم الذكرى بما يخدم قضية القدس والأقصى.

ومن المتوقع انعقاد مؤتمر لإطلاق الفعالية في السابع من حزيران/يونيو، بمشاركة رموز وشخصيات عاملة للقدس والأقصى من دول منوعة، بحسب ما جاء في البيان.

المصدر: شهاب

/ انتهى /