صرحت وزارة الخارجية بأنه على الرغم من القتل الوحشي لرجل أسود آخر وعدة أيام من القمع العنيف للاحتجاجات في الولايات المتحدة، فإن الحكومات الغربية ظلت صامتة ونسيت حقوق الإنسان.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أنه انتقدت وزارة الخارجية الايرانية في تغريدة عبر تويتر اليوم صمت الدول الغربية على القمع الشديد ضد اصحاب البشرة السوداء في امريكا.

وأكدت الخارجية الايرانية: ان الدول الغربية وبالرغم من مرور عدة ايام على القمع العنيف للاحتجاجات في امريكا، لكنها اتخذت جانب الصمت وتناست حمى حقوق الانسان (التي كانت تدعي بها)./انتهى/