قال الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إن الولايات المتحدة تتخذ من تمثال الحرية شعارا، ومع ذلك تدوس هذا الشعار بالأقدام، في تعليقه على جريمة قتل عناصر من الشرطة الأمريكية للمواطن “جورج فلويد” ذي البشرة السمراء.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية نقلا عن قناة القدس العربي، أن بياناً للاتحاد حمل توقيع رئيسه “أحمد الريسوني” وأمينه العام “علي القره داغي”، وأكد خلاله دعمه للمظاهرات السلمية المنددة بمقتل “جورج فلويد”.

وأضاف البيان أن لفظ “جورج فلويد” أنفاسه الأخيرة في مشهد وحشي تدمع له العين جاء في بلد جعل تمثال الحرية شعارا له، ومع ذلك تداس فيه الحريات بالأقدام.

وأكد البيان على أن نقف مع المظاهرات السلمية الهادفة للوقوف مع المظلومين، ولتحقيق الحقوق المشروعة”./انتهى/