يعتزم الكيان الصهيوني هدم 200 منشأة تجارية وصناعية موجودة في وسط مدينة القدس المحتلة حتى نهاية العام الجاري.

أفادت وكالة شيعة برس الاخبارية نقلا عن “كمال عبيدات” رئيس الغرفة التجارية الصناعية العربية في القدس الشريف، أن قرار استهداف المنشآت، هدفه السيطرة على المنطقة الوحيدة الخاصة بالفلسطينيين في مدينة القدس، وتغيير ملامح وهوية المدينة وتهويدها.

ومن جانبه، قال “عبداللطيف القانوع” الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إن هذا القرار لهو غطرسة صهيونية تأتي في إطار تفريغ مدينة القدس الشريفة من أهم أماكنها الحيوية والإقتصادية./انتهى/