اكد اﻟﻨﺎﺋﺐ المستقل في البرلمان العراقي ﻋﺎﻣﺮ اﻟﻔﺎﻳﺰ، أن المشاورات اﻟﺘﻲ ﻳﺠﺮﻳﻬﺎ رﺋﻴﺲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻮزراء ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﻜﺎﻇﻤﻲ ﻣﻊ اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ أﻓﻀﺖ إﻟﻰ اﻻﺗﻔﺎق ﻣﺒﺪﺋياً ﻋﻠﻰ ﺗﺴﻤﻴﺔ ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺮﺷﺤﻲ اﻟﻮزارات اﻟﺸﺎﻏﺮة ﺑﺎﺳﺘﺜﻨﺎء اﻟﻨﻔﻂ.

وﻗﺎل اﻟﻔﺎﻳﺰ، في تصريح لوسائل اعلامية حكومية ان “رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء اﺳﺘﻜﻤﻞ ﻣﺸﺎوراﺗﻪ ﻟﺘﺴﻤﻴﺔ ﻣﺮﺷﺤﻲ اﻟﻮزارات اﻟﺸﺎﻏﺮة وﻟﻢ ﻳﺘﺒﻖ ﺳﻮى اﻻﺗﻔﺎق ﻋﻠﻰ وزارة اﻟﻨﻔﻂ وﺳﻴﺘﻢ ﺧﻼل اليومين المقبلين”، مبينا أن “رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﺳﻴﺨﺘﺎر ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻣﺮﺷﺤﻲ اﻟﻮزارات وﻳﻌﺮﺿﻬﻢ ﻋﻠﻰ اﻟﻜﺘﻞ اﻟﺴﻴﺎﺳﻴﺔ ﻟﻀﻤﺎن ﻣﻨﺤﻬﻢ اﻟﺜﻘﺔ ﻓﻲ ﺣﺎل الموافقة ﻋﻠﻴﻬﻢ، وإذا اﻋﺘﺮﺿﺖ اﻟﻜﺘﻞ ﻋﻠﻰ أﺣﺪ المرشحين ﻳﺴﺘﺒﺪﻟﻪ ﺑﺂﺧﺮ ﺛﻢ ﻳﺘﻢ اﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻓﻲ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب”.

وأﺿﺎف اﻟﻔﺎﻳﺰ “ﺑﻌﺪ اﻛﺘﻤﺎل اﻟﻜﺎﺑﻴﻨﺔ اﻟﻮزارﻳﺔ ﻳﺒﺪأ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﺑﺎﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ اﻟﺤﻜﻮﻣﻲ اﻟﺬي ﺻﻮت ﻋﻠﻴﻪ ﻣﺠﻠﺲ اﻟﻨﻮاب ورﻛﺰ ﻓﻴﻪ رﺋﻴﺲ اﻟﻮزراء ﻋﻠﻰ اﻻﻧﺘﺨﺎﺑﺎت المبكرة وﺣﻞ اﻻزﻣﺔ اﻻﻗﺘﺼﺎدﻳﺔ واﻟﺼﺤﻴﺔ”.

ومنح البرلمان العراقي يوم 7 ايار 2020، الثقة لحكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وذلك بعد ستة اشهر على بقاء البلاد من دون حكومة اثر استقالة رئيس الحكومة السابق عادل عبد المهدي.

وكان البرلمان قد رفض 5 مرشحين لوزارات ” التجارة، والعدل، والثقافة، والزراعة، والهجرة” وتم تأجيل التصويت على مرشحي وزارتي “الخارجية، والنفط”.