قررت أمريكا إنهاء علاقتها مع منظمة الصحة العالمية بعدما اتهمتها بالفشل في إنجاز الإصلاحات اللازمة والمطلوبة وإنحيازها للصين على حد تعبيرها.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” قالت أنه في الوقت الذي يحتاج فيه العالم إلى تعزيز الجهود في مكافحة وباء كورونا، تضرب أمريكا الأسس القانونية الدولية للتعاون في قطاع الرعاية الصحية.

ووصف الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” منظمة الصحة العالمية بأنها “دمية في يد الصين” على حد تعبيره.