صرح الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأربعاء، ان نقل المنتجات النفطية الإيرانية الى فنزويلا لا يعدو كونه أمرا تجاريا لا يتعارض مع أي من مواثيق الأمم المتحدة والأعراف الدولية، وأكد أن لا شأن للولايات المتحدة بالعلاقات بين طهران وكاراكاس.

وأفادت شيعة برس، أنه أشار روحاني الى الحظر المفروض على إيران، مضيفا “ان (الساسة) الأميركيين يريدون التدخل بشأن تجارة معهودة بين إيران ودولة صديقة (فنزويلا) ونقل أحد المنتجات النفطية الإيرانية اليها؛ وهذا شيء لا علاقة له بهم ولا يتوافق مع أي قانون”.