تقترب ناقلة نفط “بتوينا” الإيرانية، من المياه الإقليمية الفنزويلية، حيث تتحرك جنوب باربادوس في شمال شرق فنزويلا.

أن خرائط موقع مارين ترافيك (Marine Traffic) تشير إلى أن ناقلة نفط “بتونيا” (Petunia) تتحرك جنوب باربادوس بين البحر الكاريبي والمحيط الأطلسي الشمالي.

وتقع دولة باربادوس شمال شرق فنزويلا.
ويبدو أن هذه الناقلة الإيرانية ستدخل بعد ساعات الى المياه الإقليمية الفنزويلية.

الجدير بالذكر، ان خمسة ناقلات إيرانية تحمل أسماء؛ فوكسون وفورتشن وبتونيا وفورست وكلاول، اجتازت قبل اسبوعين مضيق جبل طارق متوجهة الى أميركا اللاتينية ووجهتها الأخيرة فنزويلا.

وقبل يومين، وصلت ناقلة فورتشن (Fortune) وبعدها بساعات وصلت ناقلة فورست (Forest) إلى المياه الفنزويلية، حيث رافقتهما قطعات القوة البحرية الفنزويلية إلى ميناء “ال باليتو”.

وتسلم وزير النفط الفنزويلي طارق العيسمي، رسميا شحنة الناقلة الايرانية فورتشن (Fortune).

وفيما تفرض الولايات المتحدة الأميركية حظرا على كلا البلدين ايران وفنزويلا، فإن هذه الخطوة الايرانية جاءت تحديا كبيرا للحظر الأميركي، الأمر الذي أثار استياء مسؤولي واشنطن وحنقهم.

وتعاني فنزويلا من شحة في البنزين بسبب الحظر الأميركي، الامر الذي أخل بالمعيشية اليومية للمواطنين، وأثر سلبا على إرسال المواد الغذائية ووصول الأطباء الى المستشفيات./انتهى/