أشار آية الله الموسوي الجزائري إلى أنّ محبة أهل البيت (ع) هي مصدر كل الإنتصارات، قائلاً: إن محبة أهل البيت (ع) هي مصدر انتصارات المؤمنين على الكفار، والوصول إلى القمة في جميع المجالات لا يتحقق إلا من خلال التأسي بهم سلام الله عليهم.

 أنّ آية الله السيد محمد علي الموسوي الجزائري، ممثل ولي الفقيه في محافظة خوزستان الإيرانية قال خلال رفع راية «يا حسين» في المنطقة الحدودية بين إيران والعراق (شلمجة) مخاطباً الزوار المتوجهين الى روضة أبي الأحرار الإمام الحسين (ع): أيها الزوار أنتم الذين ستكونون في ركاب الإمام المنتظر (عج) وستحققون شعار “يالثارات الحسين (ع)”، وإنّ محبة أهل البيت (ع) هي مصدر انتصارات المؤمنين على الكفار، والوصول إلى القمة في جميع المجالات لا يتحقق إلا من خلال التأسي بهم سلام الله عليهم.
وبيّن السيد الجزائري أنّ الخدمات التي تقدم لزوار الإمام الحسين (ع) في المناطق الحدودية مطلوبة وهذا بفضل الله تعالى وهمة خدام الإمام حسين (ع) وهذا دليل يبين مدى معرفة الناس بشخصية الإمام (ع) وثورته.
وفي نفس السياق تابع السيد الجزائري، قائلاً: إنّ الشعب الخوزستاني شعب محب وموالي للأئمة (ع) وهذا هو العامل الرئيسي الذي جعلهم يضحّون بكل ما عندهم لأجل تقديم الخدمات لزوار الإمام الحسين (ع).
وفي نهاية كلمته شَكر ممثل خوزستان في مجلس خبراء قيادة الثورة جميع من ساهم في تقديم أفضل الخدمات لزوار الإمام الحسين (ع).